مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني يوافق على إنشاء المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني

مجلس إدارة

قدّم معالي وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني د.حمد بن محمد آل الشيخ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على دعمهما للتعليم الإلكتروني أسوة بالتعليم العام والجامعي، وتمكين المركز من أداء دوره في حوكمة وإدارة وتنظيم عمليات التعليم الإلكتروني في المملكة.
وقال معاليه عقب ترؤسه اليوم الخميس اجتماع مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني بمدينة الرياض إن المجلس وافق على إنشاء المنصة الوطنية للتعليم والتدريب الإلكتروني، مبيناً أن التعليم الإلكتروني يعد من النماذج المهمة في تنمية القدرات البشرية، وتطوير مخرجات ذات جودة عالية تلبي احتياجات سوق العمل، بما ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني.
وأكد د.آل الشيخ أن هذا الاجتماع يعد  باكورة للتدشين الحقيقي للمركز، معربًا عن أمله في أن يسهم المركز في تيسير وتسهيل خدمة أبنائنا وبناتنا الراغبين في الالتحاق بالتعليم الإلكتروني، ورفع مستوى معارفهم ومهاراتهم، ليكونوا مؤهلين أكثر لسوق عمل متطور ومتغير. 
من جانبه استعرض مدير عام المركز الوطني للتعليم الإلكتروني د.عبد الله بن محمد الوليدي التوجه المستقبلي للمركز، ممثلاً في حوكمة برامج التعليم الإلكتروني، والتكامل في منصّات التعليم الإلكتروني، والابتكار في التحول الرقمي في التعليم.