للارتقاء بقطاع التعليم والتدريب الإلكتروني في المملكة
المركز الوطني للتعليم الإلكتروني يوقع ثلاث مذكرات تفاهم
2021-11-01

وقع المركز الوطني للتعليم الإلكتروني اتفاقية تعاون مع كلاً من وزارة السياحة، والجامعة السعودية الإلكترونية، والمعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي، وذلك بهدف تعزيز التكامل مع الجهات المعنية للارتقاء بقطاع التعليم والتدريب الإلكتروني في المملكة.

 

وفي ذات الإطار جرى توقيع مذكرة تفاهم بين المركز ووزارة السياحة بحضور سعادة مدير عام المركز الدكتور عبدالله بن محمد الوليدي وبحضور مدير عام توطين الوظائف السياحية الأستاذ بندر بن محمد السفير، ونصت المذكرة على عدد من مجالات التعاون الداعمة والمساندة لتأهيل الكوادر البشرية في القطاع السياحي المرتبطة بالمنصة الوطنية التعليم الإلكتروني، إضافة إلى تدعيم وزارة السياحة بالدراسات والأبحاث والكفاءات البشرية لضبط جودة التعليم الإلكتروني، وتمكينها من التحول نحو التعليم الإلكتروني، علاوة على تحسين جودة تجربة المنصات التعليمية وتأهيلها لاستخراج تراخيص التعليم الإلكتروني، وبناء المبادرات التي من شأنها أن تعزز من المحتوى التعليمي الموثوق وتساهم في رفع الوعي.

 

ومن منطلق ترسيخ التعاون مع الجهات الشريكة في المنظومة وقع المركز مذكرة تفاهم مع الجامعة السعودية الإلكتروني بحضور رئيس الجامعة الأستاذة الدكتورة ليلك بنت أحمد الصفدي، وذلك بهدف التكامل بين الجانبين في الدراسات والأبحاث التي تساهم في ضبط جودة التعليم الإلكتروني وتبادل البيانات، والتشارك في بناء مبادرات تعزز المحتوى التعليمي على المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني، إضافةً إلى الاستفادة من خبرات الطرفين في دعم التحول الرقمي الهادف إلى تعزيز توظيف التعليم الإلكتروني وتقنياته، والتعاون في تطوير المحتوى الإلكتروني الإبداعي، إلى جانب العمل على ضبط جودة التعليم الإلكتروني بمشاركة المعايير والأدلة الخاصة بضبط الجودة، والربط بين منصات التعليم والتدريب الإلكتروني للطرفين.

 

وللعمل على تحقيق الأهداف التعليمية جرى توقيع مذكرة تفاهم بين المركز والمعهد الوطني للتطوير المهني والتعليمي بحضور سعادة رئيس المعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي الأستاذ الدكتور أحمد بن عبدالرحمن الجهيمي، وهدفت المذكرة إلى العمل على ضبط الجودة وتعزيز ثقافة التعليم الإلكتروني في قطاع التعليم العام من خلال مشاركة المعايير والأدلة الخاصة بضبط الجودة، إضافة إلى الإسهام في تعزيز المحتوى التعليمي وتأهيل ممارسي التعليم من خلال المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني، إلى جانب الارتقاء بمستوى الممارسات المهنية التعليمية بتقديم الدعم لكفاءات المعهد بالشهادات الاحترافية.

 

الجدير بالذكر أن المركز يحرص على بناء شراكات استراتيجية مع مختلف الجهات لتقديم تعليم إلكتروني موثوق وذو جودة عالية ومتوافق مع أفضل المعايير، للوصول إلى مواطن مؤهل بقدرات ومهارات مرتبطة بسوق العمل بما يحقق المستهدفات الوطنية.                   

Share