المركز يستعرض خدماته في المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم GESS
2022-11-17

اختتم المركز الوطني للتعليم الإلكتروني مشاركته في الدورة الخامسة عشر من المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم GESS والذي أقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة 15-17 نوفمبر 2022م، وسط حضور ومشاركة أكثر من 6 آلاف خبير ومُختص في قطاع التعليم من أكثر من 70 دولة و250 جهة تعليمية وتدريبية رائدة على المستوى الدولي.

 

واستعرض المركز عبر جناحه المشارك في معرض "GESS" عددًا من مبادراته وخدماته ومنجزاته في القطاع، وذلك عبر منصات تفاعلية أتاحها للزوّار، إذ تم التعريف بالمنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني FutureX وخدماتها، والتي تعنى بتحقيق التكامل في منظومة التعليم الإلكتروني من خلال ربط الجهات المقدمة للبرامج التعليمية مع مزودي ومقدمي خدمات المساحات التعليمية وصناعة المحتوى التعليمي وبناء الشراكات مع المنصات التعليمية العالمية، وبما يسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة الطموحة 2030 في إتاحة التعلم مدى الحياة.

 

كما عرّف الجناح بمبادرة أساس والتي تعنى بتعزيز التكامل بين الجامعات السعودية وتمكينها من خلق وبناء تجربة تعليمية مخصصة من خلال مستودع المقررات النموذجي الذي تتيحه المبادرة، للوصول لمحتوى لمواد الإعداد العام، بما يساهم في تحقيق الهدف التعليمي لكل جامعة.

 

كما استعرض جناح المركز منصة الموارد التعليمية المفتوحة OERx التي تعد منصة وطنية رقمية تعنى ببناء واستعراض ومشاركة محتوى تعليمي موثوق برخص مفتوحة وفق معايير جودة المحتوى الرقمي من خلال عقد الشراكات مع الجهات ذات الاختصاص، لتمكين الجهات والأفراد، واستثمار خبراتهم لإثراء المحتوى التعليمي المفتوح وإتاحة الوصول إليه.

 

وتطرق جناح المركز لعدد من الخدمات الأخرى التي يضطلع المركز بها مثل:

  • خدمة التراخيص التي يتيحها لكافة الجهات المقدمة للتعليم والتدريب بالنمط الإلكتروني وفق معايير محددة، بهدف حوكمة وضبط جودة ممارسات التعليم والتدريب الإلكتروني، ورفع كفاءة القطاع وتنظيمه، وتعزيز الثقة في برامج ومخرجات التعليم والتدريب الإلكتروني في المملكة.
  • وخدمة التأهيل والتدريب التي يتيحها لكافة الجهات الراغبة بإصدار تراخيص التعليم والتدريب الإلكتروني، لتمكينها من استيفاء المعايير والمتطلبات لمزاولة تقديم التعليم والتدريب الإلكتروني في المملكة بجودة عالية.
  • وخدمة الأبحاث والاستشارات التي يعكف المركز على القيام بها بشكل مستفيض من خلال إجرائه دراسات تطويرية وتقييمية، وتقديم الاستشارات في قطاع التعليم والتدريب الإلكتروني، لتعزيز الثقة ورفع الجودة والفاعلية؛ لجميع القطاعات الحكومية والخاصة المقدمة للتعليم أو التدريب بالنمط الإلكتروني، وتوفير قاعدة بيانات لمصادر التعليم الإلكتروني، وقياس رضا المستفيدين، وتقييم الدراسات والأبحاث المُقدّمة، طبقًا لأعلى المعايير.
  •  

تأتي مشاركة المركز بهدف تمثيل المملكة خارجيًا في مجال التعليم الإلكتروني عبر تعظيم الفرص المتاحة للاستثمار والتطوير في قطاع التعليم والتدريب الإلكتروني بالمملكة، والتعريف بالخدمات والمبادرات التي يقدمها المركز لتنمية قطاع التعليم والتدريب الإلكتروني وضبط جودة مخرجاته، انطلاقاً من إيمانه بكونه خيارًا إستراتيجيًا للمستقبل لبناء أجيال من خلال تجربة تعليمية مبتكرة تواكب التطور التقني، لا سيما وأن المملكة تعد ضمن أفضل 4 دول بالعالم في التعليم الإلكتروني وفقًا للدراسة الدولية الصادرة عن منظمة "اليونسكو" لأفضل الممارسات العالمية في التعليم الإلكتروني، مما يعزز أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالتعليم ضمن رؤية المملكة الطموحة 2030.

Share